back page fehrest page next page

فالبسوهم ادراع الحديد وصهروهم في الشمس , وجاء ابو جهل فجعل يشتم سمية ويرفث , ثم طعنها فـي قـلـبـها فماتت , فهي اول شهيدة في الاسلام , ثم مات زوجها ياسر في العذاب , قالوا: ومرعليهم رسـول اللّه (ص ), وقال : ((صبرا آل ياسر, ان موعدكم الجنة )) وفي حديث آخر شكا عمار الى رسول اللّه (ص ) وقال :بلغ منا العذاب كل مبلغ , فقال : ((صبرا ابا اليقظان , اللّه م لا تعذب احدا من آل ياسر)). نتيجة المقارنة : روي سـيـف : ان اول شـهيد في الاسلام هو الحارث , واوصل نسبه بابي هالة , فاخذ منه كل من ابن الـكـلـبـي وابـن حـزم فـي الـجـمـهرة ,وترجمه ابن حجر في الصحابة , وعده العسكري ـ في كـتـابه ((الاوائل )) ـ اول شهيد في سبيل الاسلام , بينما كان اول شهيدفي الاسلامية , ومن بعدها زوجـهـا يـاسـر كـمـا صـرح بـذلـك من ارخ ‌حياتهما, ولكن سيفا لم يرق له ذلك وهو الذي جعل القعقاع التميمي اول من تسلق اسوار دمشق وحارب اهلها حتى غلبهم على الباب , وجعله اول من انشب القتال في اليرموك وليلة الهريرمن القادسية ويوم نهاوند, واول من اقتحم خندق العدو في جلولاء. وجعل اول كتيبة عامت في نهر دجلة ودخلت المدائن , كتيبة الاهوال كتيبة عاصم التميمي .

وجعل اول من انبح كلاب الرها وانفر دجاجها, زياد بن حنظلة التميمي .

وجـعل اول من قدم ارض فارس لقتال الفرس , التميميان حرملة وسلمى , الى كثير غيرهما مما جعل لتميم الاولية فيها ((402)) .

لـم تـرق سـيفا هذه المكرمة للامة سمية , ومن بعدها لزوجها العنسي اليماني , فاخترع هذه القصة لتذهب تميم وبطن اسيد خاصة بفخراول شهيد في الاسلام .

نـرى في هذا الشهيد ما في ابطال سيف التميميين من الفتوة والنجدة , قال سيف : ((فقاموا اليه ـ قامت قريش الى رسول اللّه (ص ) ـ فاتى الصريخ اهله , فادركه )) ادركه الحارث التميمي دون حاميه ابي طـالـب ودون عميه الاخرين حمزة وجعفر, ودون غيرهم من سروات هاشم , وهكذا جعل ناصر رسـول اللّه (ص )مـن تميم , وجعل اول شهيد في الاسلام من تميم , وجعله ربيبالرسول اللّه (ص ) كسبا لمزيد الفخر. حصيلة الحديث : صحابي ربيب لرسول اللّه (ص ) يترجم في عداد الصحابة , ويذكرنسبه في كتب الانساب .

تسجيل مكرمة لتميم عامة ثم لبطن اسيد خاصة , فقد كان هذاالمحامي عن رسول اللّه (ص ) من تميم دون اعمام رسول اللّه (ص ) وبني اعمامه من سروات هاشم , وكان من تميم اول شهيدفي سبيل اللّه دون الامة سمية

مناقشة سند الحديث وسلسلة الرواة :

روى سيف حديث الحارث بن ابي هالة عن سهل بن يوسف السلمي عن ابيه وسبق قولنا فيهما انهما من مختلقات سيف من الرواة لما لم نجد لهما ذكرا عند غير سيف .

ونـرى ان خـبـر الـحـارث هـذا انـتـشـر من حديث سيف المذكور الى ((الاوائل )) للعسكري , و((الانـسـاب )) لابن الكلبي , و((الجمهرة ))لابن حزم , و((الاصابة )) لابن حجر, وصرح ابن حجر انه روى الحديث عن سيف واللّه العالم .

* * *. كـان هـذا شان خبر الحارث بن ابي هالة الذي اعتبرناه من مختلقات سيف من الصحابة , ولم يكتف به سيف وانما اختلق ـايضا ـ ربيبا. آخر لرسول اللّه (ص ) سماه الزبير بن ابي هالة نذكر خبره في مايلي :

الزبير بن ابي هالة :

وجدنا خبر (الزبير بن ابي هالة ) عند العلماء ينتهي سنده الى حديثين لا ثالث لهما:ـ.

الحديث الاول :

في الفوائد المخرجة للنجيرمي ((403)) (ت : 451ه) بسنده الى ابي حاتم الرازي (ت : 277ه) قال : حدثنا عن سيف بن عمر عن وائل بن داود عن البهي بن يزيدعن الزبير ابن ابي هالة ـ قال ابو حاتم ((404)) هو ابن خديجة زوج النبي (ص ) ـ قال : قال النبي ((اللّه م انت باركت لامتي في اصحابي , فـبـارك لاصـحابي في ابي بكر, ولا تسلبهم البركة ,واجمعهم عليه , فانه لم يزل يؤثر امرك على امره , اللّه م واعزعمر بن الخطاب , وصبر عثمان بن عفان , ووفق علي بن ابي طالب , وثبت الزبير, واغـفـر لـطـلـحة , وسلم سعدا, ووفق عبدالرحمن بن عوف , والحق بي الاولين من المهاجرين , والانـصـار,والتابعين باحسان الذين يدعون لي ولاموات امتي , لا يتكلفون , الاواني بري ء من التكلف ((405)) , وصالح امتي )) ((406)) ((407)) .

جـاء فـي حـديـث سيف هذا ((الزبير بن ابي هالة )) وقال ابو حاتم :((هو ابن خديجة )) ومن هنا انـتـشر اسم الزبير بن ابي هالة في مصادر الدراسات الاسلامية , وشاع ذكره , بينما نجد الحديث نفسه في (الموضوعات ) لابن الجوزي ((عن سيف عن الزبير)) ((408)) دونما ذكر لاسم والد الزبير, وكذلك جاء الحديث في ترجمة (الزبير بن ابي هالة ) من الاصابة , قال : (روي سـيف في الفتوح عن وائل بن داود عن البهي عن الزبير,قال : قال النبي : ((اللّه م بارك لامتي فـي اصـحابي )) الحديث , لكن وقع في كثير من النسخ عن الزبير بن العوام , واللّه اعلم ((409)) انتهى .

اذن فقد روى الرازي هذا الحديث عن سيف وفيه اسم والد الزبير(ابو هالة ) ونقل عنه النجيرمي كـذلـك , ومـن هنا انتشر ذكر (الزبيربن ابي هالة ) بينما روى ابن الجوزي الحديث بمتنه وسنده عـن سيف ولم يرد فيه ذكر والد الزبير, ونقل صاحب الاصابة عن فتوح سيف كذلك وقال في آخر كلامه ((وقع في كثير من السنخ :عن الزبير بن العوام )). والـذي يبدو لنا في سبب هذا التشويش : ان سيف بن عمر روى الحديث تارة , واسنده الى الزبير بن ابـي هـالة فرواه عنه بعضهم كذلك , ووهم آخرون ان الزبير المذكور في حديث سيف بلا اسم اب هو ابن العوام , فقالوا: الزبير بن العوام , وهكذا غم على العلماء امره , ومهما يكن الامر فان الزبير بن ابي هالة جاء ذكره في حديث سيف ومن حديثه انتشر ذكره كان هذا امر الحديث الاول الذي ذكر في شان الزبير بن ابي هالة .

الحديث الثاني :

جـاء في (معرفة الصحابة ) لابي نعيم (ت : 430ه) قال : الزبير بن ابي هالة , حدثنا عيسى بن يونس عـن وائل بـن داود عـن البهي عن الزبير, قال : قتل النبي رجلا من قريش صبرا ثم قال : ((لايقتل رجـل بـعد اليوم صبرا, الا رجل قتل عثمان فاقتلوه , فالاتفعلوا تقتلوا قتل النساء)) ((410)) قال ابو حاتم الرازي : هذا هوالزبير بن ابي هالة انتهى .

وذكر صاحب اسد الغابة هذا الحديث بترجمة الزبير بن ابي هالة نقلا عن ابن مندة وابي نعيم , ولفظ الحديث عنده ((قتل النبي (ص ). رجلا من قريش يوم بدر صبرا )) ((411)) الحديث , ثم نقل قول الرازي فيه : انه ابن ابي هالة .

واخـتـصـره صاحب التجريد وقال : ((الزبير بن ابي هالة ـ روى وائل بن داود عن البهي عنه , لا يصح حديثه د ع )) ((412)) .

و(د) رمز لابن مندة , و(ع ) لابي نعيم في اسد الغابة والتجريد,وروى صاحب الاصابة الحديث عن ابن مندة كذلك ثم قال : ((قال ابن ابي حاتم : جاء حديثه عن طريق سيف بن عمر)). جاء في الحديث الثاني اسم الزبير دون ذكر لابيه , ونقل عن ابي حاتم الرازي انه قال ((هو ابن ابي هالة )) وعن ابن ابي حاتم الرازي انه قال ((جاء حديثه ـ اي حديث الزبير بن ابي هالة ـعن طريق سـيـف بن عمر)) ((413)) بينما لم يرو هذا الحديث عن سيف ولم يذكر فيه اسم والد الزبير, وانـمـا روى الـحديث الاول عن سيف وفي بعض رواياته ورد اسم والد الزبير ابي هالة وقال عنه الرازي : ((الزبير بن ابي هالة هو ابن خديجة زوج النبي )) فكيف حصل هذا الالتباس ؟ لـعـل اتحاد سلسلة الرواة في الحديثين : (وائل عن البهي عن الزبير)انشا عندهم هذا التوهم وغم عـلـيـهـم قـول ابي حاتم عن الزبير هوابن خديجة وقول ابنه فيه ان حديثه جاء عن طريق سيف بن عمر, والتبس عليهم امر الحديثين , فذكروا القولين في كل من الحديثين .

ومـهما يكن الامر فان ذكر الزبير بن ابي هالة جاء في حديث سيف وحده كما صرح به ابن ابي حاتم قـال ((الـزبير بن ابي هالة ـ من رواية سيف بن عمر ـ وهو متروك الحديث فلم اكتب ماروى ومن روى عنه )) ((414)) .

ومن كل ما ذكرنا تاكد لدينا ان ذكر اسم الزبير بن ابي هالة انحصر بحديث سيف بن عمر. نتيجة البحث : نشا ذكر الزبير بن ابي هالة من حديثين :ـ. الحديث الاول : روى فيه سيف عن الزبير بن ابي هالة ان النبي دعا لثمانية من الصحابة دعاء يناسب مواقفهم بعده .

هـذا الـحديث نقله الرازي عن سيف , وفيه اسم والد الزبير ابوهالة , ونقله النجيرمي عن الرازي كذلك .

ونـقله كل من ابن الجوزي , وابن حجر عن سيف دون ذكر اسم والد الزبير ((415)) , ولعل سيف بن عمر هو منشا هذه الاختلاف بان .

يـكـون قـد رواه لـلبعض مع تسمية والد الزبير (ابو هالة ), ورواه للاخرين دون ذكر اسم والد الزبير, وفي فتوحه ـ ايضا ـ لم يذكر اسم والد الزبير. الحديث الثاني : جاء فيه ان النبي (ص ) قتل قرشيا صبرا ثم منع عنه الا قاتل عثمان .

روى هـذا الـحـديـث عـن الزبير دون ذكر لابيه , ولم يرو عن سيف غير انهم نقلوا في ذيل هذا الـحـديـث ـ ايـضـا ـ قول ابي حاتم : ان الزبير هو ابن ابي هالة , وقول ابن ابي حاتم : ان حديث ابن ابي هالة جاء عن طريق سيف .

ذكـروا القولين في ذيل الحديث الثاني بترجمة الزبير بن ابي هالة مع انه لم يروه عنه احد, فحصل الالتباس .

ولعل اتحاد سلسلة الرواة في الحديثين : (وائل عن داود عن الزبير)اوقعهم في هذا الوهم , ومهما يـكـن الامـر فـان الـزبـير بن ابي هالة جاء ذكره في حديث سيف وحده وهو متروك الحديث كما نص عليه ابن ابي حاتم , ولعل الذهبي ـ ايضا ـ اشار الى هذا في التجريد حين قال : ((ولا يصح حديثه )). واعتمد على ما سبق الفيروزآبادي بمادة (زبر) من قاموسه وقال : (الزبير ابن وابن ابي هالة صحابيون ) ((416)) .

والزبيدي في تاج العروس وقال : ((روى وائل بن داود عن البهي عنه )) ((417)) .

مناقشة سند الحديث : اسـتـنـدوا في خبر الزبير بن ابي هالة الى حديثين لا ثالث لهما:احدهما وهموا فيه حين ظنوا ان الـزبـيـر المذكور فيه هو ابن ابي هالة وذكروه في ترجمته والحديث لا يخصه , ولا يصح ذكره فـي هـذا الباب , وثانيهما رواه سيف عن وائل عن البهي عن الزبير بن ابي هالة , وهذا الحديث ينتهي سنده الى الزبير بن ابي هالة الصحابي المختلق موضوع البحث نفسه .

والـبـهـي كان ابن مولى رسول اللّه (ص ) اسمه رافع ويلقب بالبهي كما في الطبري ((418)) ولا ادري هل ادركه سيف ام لا؟ وهل تخيله او تخيل غيره واسند اليه الحديث ؟

ووائل مـن هـو؟ اهو ابو بكر الليثي ام غيره ؟ وعلى كل حال ليس لنا ان نحمل من يروي عنه سيف وزر ما يروي عنه , بعد ان جربنا عليه الكذب والاختلاق .

ومـا قـيمة هذا الحديث الذي يبدا سنده بسيف بن عمر الوضاع وينتهي بمختلق ؟ ولا يهمنا بعد ذلك الجهل او العلم بالروايين الاخرين اللذين جاء اسماهما في وسط السلسلة , وليس لنا ان نحملهما وزر ما اسند سيف اليهما حصيلة الحديث : ا ـ صحابي ربيب لرسول اللّه يترجم في عداد الصحابة .

ب ـ راو للحديث يذكر في عداد الرواة .

ج ـ حـديـث عـن رسـول اللّه (ص ) يـعـجـب به المنقبيون لما حوى من مناقب مشاهير الصحابة , والمتعصبون للنزارية لما فيه من ذكر كبار قريش لا غيرهم .

د ـ واخيرا فيه مكرمة لتميم عامة ولبطن اسيد خاصة , لما وجدفي عصبتهم ربيب رسول اللّه هذا, والبركة في احاديث سيف .

سلسلة رواة الحديث

خلاصة البحث :1 ـ روى سـيـف الـحـديث الاول عن الزبير بن ابي هالة وهو من مختلقاته من الصحابة , وظنوا ان الـزبـيـر فـي الـحـديـث الثاني هو ابن ابي هالة المذكور لاتحاد سند الحديثين , فذكروا الحديث الثاني بترجمة ابن ابي هالة .

2 ـ روى ابو حاتم الرازي (ت : 277ه) حديث ابن ابي هالة عن سيف .

3 ـ ذكـر ابـن ابـي حاتم الرازي (ت : 327ه) في الجرح والتعديل ان حديث ابن ابي هالة اختص بسيف .

4 ـ روى ابن الجوزي (ت : 597ه) في كتابه ((الموضوعات ))الحديث عن سيف عن الزبير ولم يذكر اسم ابيه .

5 ـ نـقـل ابن حجر (ت : 852ه) في الاصابة عن ((الموضوعات ))الحديث عن سيف عن الزبير, ولم يذكر اسم ابيه .

روي السابقون الحديث عن سيف مباشرة ونقلا. 6 ـ النجيرمي (ت : 451ه) في الفوائد عن الرازي حديث ابن ابي هالة الذي رواه عن سيف .

ولتوهم ان الزبير في الحديث الثاني هو ابن ابي هالة ذكر الحديث الثاني في ترجمة ابن ابي هالة كل من : 7 ـ ابن مندة (ت : 395ه) في اسماء الصحابة .

8 ـ ابي نعيم (ت : 430ه) في معرفة الصحابة .

ونقل عنهما كذلك : 9 ـ ابن الاثير (ت : 630ه) في اسد الغابة .

10 ـ الذهبي (ت : 748ه) في التجريد. وابن حجر في الاصابة ذكر كل الاقوال السابقة .

11 ـ الفيروزآبادي (ت : 817ه) في القاموس .

12 ـ الزبيدي (ت : 1205ه) في تاج العروس .

ربيب ثالث لرسول اللّه (ص )

(من ام المؤمنين خديجة ).

21 ـ طاهر بن ابي هالة

عامل النبي على اليمن ـ صحابي من شيعة علي ـ امير القتال ـ اماكن مختلقة ـ مناقشة سند الحديث ـ مقارنة .

واخـتـلق سيف ربيبا ثالثا لرسول اللّه من بني اسيد, وسماه طاهر بن ابي هالة , قال ابو عمر بن عبد البر في ترجمته من الاستيعاب : ((الـطـاهـر بـن ابي هالة اخو هند وهالة , بنو ابي هالة الاسيدي التميمي , حليف بني عبد الدار بن قـصي , امه خديجة زوج النبي (ص ), بعثه رسول اللّه (ص ) عاملا على بعض اليمن , ذكر سيف بن عـمر قال : اخبرنا جرير بن يزيد الجعفي عن ابي بردة عن ابي موسى قال : بعثني رسول اللّه (ص ) خـامـس خـمسة على اخلاف اليمن : انا, ومعاذ بن جبل , وخالد بن سعيد بن العاص ,والطاهر بن ابي هالة , وعكاشة ابن ثور, فبعثنا متساندين , وامرناان نتياسر, وان نيسر ولا نعسر, ونبشر ولا ننفر, وان اذا قدم معاذ طاوعناه ولم نخالفه , وذكر تمام الخبر في الاشربة )) انتهى .

واخرج الراوية الذهبي في ترجمة معاذ من (سير اعلام النبلاء)مع اسقاط او تحريف .

وقال ابن الاثير في اسد الغابة : طاهر بن ابي هالة اخو هند بن ابي هالة الاسيدي التميمي , واسم ابي هـالة : النباش بن زرارة بن وفدان بن حبيب بن سلامة بن غوي بن جردة بن اسيد بن عمروبن تميم , حـلـيـف بني عبد الدار بن قصي بن كلاب , امه خديجة بنت خويلد (رض ) زوج النبي (ص ), بعثه الـنبي (ص ) عاملاعلى بعض اليمن , ذكر سيف بن عمر ثم ذكر الحديث السابق ,وقال : اخرجه ابو عمر. وقال في الاصابة : ((طاهر بن ابي هالة التميمي الاسيدي : اخوهند, ربيب رسول اللّه (ص ), روى سيف في اوائل الردة عن طريق ابي موسى ثم ذكر الحديث السابق ثم قال : وروى البغوي في ترجمة عـبـيـد بن صخر بن لوذان من طريقه قال : لمامات باذام فرق النبي (ص ) عمله بين شهر بن باذام , وعامر بن شهر, والطاهر بن ابي هالة .

وقال بعده : ((وانشد له المرزباني في معجم الشعراء من شعره في قتال اهل الردة : فلم تر عيني مثل يوم رايته .

بخبث المخازي في جموع الاخابث .

فواللّه لولا اللّه لا رب غيره .

لما فض بالاجزاع جمع العثاعث .

وكـان اول من ارتد من ازد تهامه عك , فصار اليهم طاهر, فغلبهم وامنت الطرق , وسموا الاخابث )) انتهى .

ذكروا في خبر طاهر انه ابن ابي هالة , وامه خديجة زوج النبي وكان سند ابن عبد البر فيما ذكر حـديث سيف , وسند ابن الاثيرحديث سيف عند ابن عبد البر, واضاف ابن الاثير فذكر سلسلة نسب ابي هالة الى اسيد بن تميم , وايراد هذا النسب في صدرترجمة طاهر يوهم صحة وجود طاهر, لما يـرى ان الـعلامة النسابة ابن الاثير انهى نسبه الى اسيد بن عمرو بن تميم , غير انااذا امعنا النظر وجدنا ابن الاثير انـما انهى نسب ابي هالة الى اسيد, وهذا ثابت في علم الانساب , الا ان هذا لا يثبت بنوة طاهرمن ابي هالة صاحب هذا النسب .

عـدا هـذا نجد عند ابن حجر في الاصابة خبرين عن طاهر, اولهمااستخلافه على عمل باذام في الـيمن , وثانيهما حربه المرتدين في الاعلاب وشعره في الاخابث , وكلا الخبرين ينتهيان الى سيف كماسيتضح ذلك خلال استعراضنا احاديث سيف عن طاهر في الطبري .

احاديث سيف عن طاهر في الطبري : اـ روى عـن عبيد بن صخر بن لوذان الانصاري السلمي قال :وكان فيمن بعث النبي (ص ) مع عمال الـيـمـن فـي سنة عشر بعدماحج حجة التمام وقد مات باذام , ففرق عملها بين والطاهر بن ابي هالة الـحديث , وهذه الرواية مصدر البغوي في ذكر ترجمة عبيد بن صخر, ومنه اخذ ابن حجر رواية استخلاف طاهر على عمل باذام .

ب ـ وروى بـعـد هـذا ان النبي (ص ) رجع الى المدينة بعدماقضى حجة الاسلام , وقد وجه امارة اليمن وفرقها بين رجال ـالى قوله : وعلى عك والاشعريين الطاهر بن ابي هالة .

ج ـ وروى في ذكر المرتدين في اليمن حديث عمال رسول اللّه اتم مما سبق , نذكره فيما ياتي : قال : توفي رسول اللّه (ص ) وعامله على مكة وارضها اثنان :عتاب بن اسيد على بني كنانة , وطاهر على عك , وذلك ان النبي قال : ((اجعلوا عمالة عك في بني ابيها معد بن عدنان )). وعـلـى الطائف وارضها اثنان : على اهل المدر عثمان بن ابي العاص , وعلى اهل الوبر مالك بن عوف النصري .

وعـلـى نـجـران وارضها اثنان : على الصلاة عمرو بن حزم , وعلى الصدقات ابو سفيان بن حرب , وعـلى ما بين رمع وزبيد الى حدنجران خالد بن سعيد بن العاص , وعلى همدان كلها عامر بن شهر, وعـلـى صـنعاء فيروز الديلمي يسانده داذويه وقيس بن مكشوح , وعلى الجند يعلى بن امية , وعلى الاشعريين طاهر بن ابي هالة مضافا الى عمله على عك , وعلى مارب ابو موسى الاشعري , ومعاذ بن جـبـل مـعـلم يتنقل في عمالة كل عامل باليمن وحضرموت , وفي رواية سيف الثانية عند الطبري : ((واسـتـعمل على اعمال حضرموت على السكاسك والسكون عكاشة بن ثور,وعلى بني معاوية بن كـندة عبد اللّه او المهاجر, فاشتكى المهاجرولم يذهب حتى وجهه او بكر وعلى حضرموت زياد بـن لـبـيدالبياضي , وكان زياد يقوم على عمل المهاجر فمات رسول اللّه وهؤلاء عماله الاباذام مات ففرق النبي عمله , وابنه شهر بن باذام سار اليه الاسود فقتله .

د ـ روى فـي خـبر الاسود العنسي : انه لما ادعى النبوة غزانجران , فاخرج عنها عمرو بن حزم وخـالد بن سعيد, فسارا الى المدينة , ثم سار الاسود الى صنعاء وقتل شهر بن باذام , وهرب معاذ الى ابي موسى وهو بمارب , والتحقا بحضرموت فرارا من الاسود, واستتب للاسود ملك اليمن , والتجا سائر امراء اليمن الى طاهر وهو بحيال عك وجبال صنعاء. وقـال في خبر الاخابث من عك ـ وهي تتمة الرواية التي نقلنامنها تفصيل ذكر عمالة عمال النبي ـ: كان اول من انتقض بتهامة العك .

والاشـعـرون لـمـا بلغهم نبا وفاة النبي تجمعوا واقاموا على الاعلاب :طريق الساحل , فكتب بذلك طـاهر الى ابي بكر, ثم سار اليهم مع مسروق العكي حتى التقى بهم , فاقتتلوا, فهزمهم اللّه وقتلوهم كل قتلة , وانتنت السبل لقتلهم , وكان مقتلهم فتحا عظيما. واجـاب ابـو بـكـر الـطاهر ـ من قبل ان ياتيه كتابه بالفتح ـ:((بلغني كتابك تخبرني فيه مسيرك واسـتـنـفـارك مـسـروقـا وقـومـه الى الاخابث بالاعلاب , فقد اصبت , فعاجلوا هذا الضرب ولا ترفهواعنهم , واقيموا بالاعلاب حتى ياتيكم امري )) فسميت تلك الجموع ومن تاشب اليهم الى اليوم ((الاخابث )), وسمي ذلك الطريق ((طريق الاخابث )) وقال في ذلك طاهر بن ابي هالة : وواللّه لولا اللّه لا شي ء غيره .

لما فض بالاجراع جمع العثاعث .

فلم تر عيني مثل يوم رايته .

بجنب صحار في جموع الاخابث ((419)) .

قتلناهم ما بين قنة خامر. الى القيعة الحمراء ذات النبائث ((420)) .

وفئنا باموال الاخابث عنوة .

جهارا ولم نحفل بتلك الهثاهث .

قال : وعسكر طاهر على طريق الاخابث , ومعه مسروق في عك ينتظر امر ابي بكر. وهذه الرواية هي مصدر منا نقله ابن حجر عن المرزباني .

ه ـ وذكر ان ابا بكر كتب الى طاهر ومسروق بالنزول الى صنعاء واعانة الابناء هناك .

هذا ما وجحدناه من خبر طاهر عند سيف والطبري .

ومنه استفاد الحموي بترجمته للاخابث حين قال : (الاخابث كانه اخبث , كانت بنو عك بن عدنان قد ارتدت بعد وفاة النبي (ص ) بالاعلاب من ارضهم ـ الـى قـولـه ـ: فواقعهم بالاعلاب فقتلهم شر قتلة , وكتب ابو بكر اليه قبل ان ياتيه بالفتح ), ثم ذكر كـتـاب ابي بكر الى قوله : فسميت تلك الجموع من عك ومن تاشب اليهم بـ ((الاخابث )) الى اليوم , وسميت تلك الطريق الى اليوم ((طريق الاخابث )). وقال طاهر: (فواللّه لولا اللّه لا شي ء غيره ) الابيات .

هـكـذا اعـتمد على هذه الرواية , فذكر اسم الاخابث واستخرج ترجمتها من الحديث نفسه وفيه : ((وسـمـيـت تـلـك الـطريق الى اليوم طريق الاخابث )) وهذه الجملة توهم ان الحموي هو الذي يـقول (سميت تلك الطريق الى اليوم ) بينا الحموي نقل حديث سيف بلفظه , وسيف هو قائل ((سميت تلك الطريق الى اليوم )). واعتمد الحموي ايضا على حديث سيف وترجم للاعلاب فقال :(الاعلاب : ارض لعك بن عدنان , بين مكة والساحل , لها ذكر في حديث الردة ). ومن الحموي اخذ عبد المؤمن ما ذكره في مراصد الاطلاع .

ومن الطبري نقل ابن الاثير وابن كثير وابن خلدون وميرخواندخبر طاهر في تواريخهم .

واعـتـمد شرف الدين على هذه المصادر وذكر اسم طاهر في عداداسماء الشيعة من الصحابة في كتابه : ((الفصول المهمة )). كان هذا ما وجدنا من خبر طاهر عند سيف ورواته , وينقسم خبره الى ثلاثة اخبار: ا ـ بـنـوة طـاهر لابي هالة , وقد برهنا على اختلاق هذا الخبر عندسيف في خبر اخويه الحارث والـزبير بما نقلنا من اجماع المؤرخين ان الباقي من ولد خديجة من ابي هالة في عصرالرسول هند بن ابي هالة لا غير. ب ـ خـبـر عمل طاهر وآخرين للرسول في آخر عام من حياة الرسول , وفي هذا رجعنا الى غير سيف , فوجدنا ابن هشام والطبري يرويان عن ابن اسحاق في ذكر خبر عمال رسول اللّه انه قال : كان رسول اللّه (ص ) قد بعث امراءه وعماله على كل مااوطا الاسلام من البلدان , فبعث المهاجر بن ابي امية بن المغيرة الى صنعاء, فخرج عليه العنسي وهو بها, وبعث زياد بن لبيد اخابني بياضة الانصاري الـى حضرموت وعلى صدقاتها, وبعث عدي بن حاتم على طي وصدقاتها وعلى بني اسد, وبعث مالك بـن نويرة على صدقات بني حنظلة , وفرق صدقة بني سعد على رجلين منهم , فبعث الزبرقان بن بدر على ناحية منها وقيس ابن عاصم على ناحية , وبعث العلاء بن الحضرمي على البحرين ,وبعث علي بن ابـي طـالـب الى نجران ليجمع صدقاتهم ويقدم عليه بجزيتهم , فلما وافى ذو القعدة من هذه السنة ـ اعني سنة عشر ـتجهز النبي الى الحج , فامر الناس بالجهاز له .


back page fehrest page next page